Header Ads



نبات ‏القشطة

فاكهة القشطة ( الأنونا ) ....
فاكهة القشطة (Annona) واسمها العلمي Annona sp ، هي من العائلة القشطية  Annonaceae.تنتشر زراعتها في السودان واليمن حيث كانت تعرف باسم السفرجل الهندي أو الأناناس الهندي كما تزرع بعض أشجار منها في غزة وتنتشر في مصر .
الوصف النباتي ......
من أشجار فاكهة المناطق الحارة وهي نصف متساقطة وقد تكون متساقطة والشجرة متوسطة الحجم ، توجد البراعم تحت اعناق الأوراق طويلة رمحية حادة تسقط قبل بدء ظهور النموات الجديدة ، المجموع الجذري سطحي والثمرة متجمعة تسمى syncarpium عبارة عن كرابل ملتحمة بالتخت اللبي وتحتوي كل كربلة على بذرة واحدة كما تحتوي الثمرة الواحدة على عدد كبير من البذور وللقشطة عدة أنواع أهمها  القشطة البلدي A.spuamosa -   suger apple-Anona  الشجرة نصف متساقطة صغيرة الحجم تصل لارتفاع 2-7 متر، تتحمل البرد، ذات موسم أزهار طويل، يمكن زراعتها بنجاح من شاطئ البحر الأبيض إلى اسوان عدا الواحات ، الورقة صغيرة رمحية أو بيضاوية أو مستطيلة بيضاوية طولها 5-17 سم وعرضها 2-7 سم وطول العنق 0.7-1.5 سم جلدية لونها اخضر باهت وتسقط الأوراق متاخره في الربيع من منتصف أبريل ، الأزهار منفردة أو زوجية، الثمرة بيضية مستديرة قطرها 5-10 سم لونها اخضر مصفر ذات فصوص عديدة ظاهرة تنفصل عن بعضها عند النضج والبذور صغيرة سوداء لامعة وتنضج في أغسطس إلى أكتوبر. وتمتاز القشطة اليمني عن المصري بانها اقل وزنا واصغر حجما واكثر حلاوة ولبها وبذورها اغمق لونا.

القيمة الغذائية .....
ثبت أن كل 100 جم ثمار تحتوي على 72 جم ماء / 1.1 جم بروتين ، 0.5 جم / دهون ، 0.8 رماد /21.5 جم كربوهيدرات / (سكر مختزل 12.8% وسكروز 7.2%) 0.5 جم ألياف.

الأزهار والتلقيح ....
تزهر وتثمر الأشجار بعد حوالي 3 سنوات من الزراعة المستديمة ، البراعم الزهرية مختلطة تحمل جانبياً على أفرع بعمر سنة أو على أفرع قصيرة تشبة الدوابر، ويتكشف البرعم عن نمو خضري يحمل النورة الزهرية طرفيا وتظهر الأزهار كما لو كانت جانبية مثل العنب تماما والأزهار خنثى، في حالة القشطة الهندي تكون الأزهار فردية عادة وقد تكون زوجية أو ثلاثية أحياناً وفي حالة القشطة قلب الثور تكون الأزهار في مجاميع محمولة على الأفرع الحديثة بينما في القشدة البلدي توجد الأزهار في مجاميع غالباً مكونة من 2-3 أزهار وأحياناً فردية على أفرع حديثة وقليلاً منها مسن، وقد يبدا تفتح الأزهار في نفس الوقت تقريبا الذي تسقط فية الأوراق . وقد توجد أزهار في طور التكوين بعد تساقط الأوراق بحوالي 3 شهور ولا تعقد الأزهار المتفتحة في غياب الأوراق بنفس الدرجة التي تعقد بها الأزهار المتفتحة في وجود الأوراق الحديثة .

طرق الأكثار ....
1- جنسيا بالبذور : إذ زرعت عقب استخراجها من الثمار مباشرة تكون نسبة الانبات عالية كما يمكن الحصول على نسبة انبات عالية في أقصر وقت وذلك بتعريض البذور في اقل من 45 يوم، كذلك يمكن تقصير فترة الانبات بصنفرة القشرة الخارجية أو بنقع البذور لمدة ثلاثة ايام في ماء دافئ مع تغيير الماء يوميا وتزرع البذور اما في صناديق خشبية أو في خطوط أو سطور تبعد عن بعضها 50 سم وبعمق لايزيد عن 2 سم وعندما يصل ارتفاع الشتلة إلى حوالي 10 سم تنقل إلى قصرية نمرة 10 حتى يصل طولها لحوالي 20 سم حيث تنقل إلى المشتل في مارس وتطعم في مايو إذا كان النمو جيدا وفي أغسطس إذا كان النمو ضعيفا 

2- العقل : تؤخذ من خشب ناضج أثناء دور الراحة فتزرع في بيئة رملية وتوالى بالري فتخرج عليها الجذور بعد 4-5 اسابيع .

3- التطعيم : ويكون بالعين أو بالقلم .

الأرض المناسبة .....
أفضل تربة لزراعة الأشجار هي التربة الطميية الخفيفة الخصبة الجيدة الصرف فهي اقل تحملا للتهوية الرديئة والرطوبة الأرضية العالية عن أشجار الموالح مثلا ولكنها أكثر تحملا عن أشجار الزبدية ، ويمكن زراعة الأشجار في أنواع كثيرة من الاراضي مثل الطينية والرملية بشرط العناية بالتسميد والري كما في الموالح والمانجو والزيتون والنخيل مع ملاحظة أن أشجار القشطة البلدي تجود في التربة الجيرية .

مسافات الزراعة ....
تزرع الأشجار على بعد 5×7 متر في الأرض العادية وعلى بعد 3.5×5 متر في التربة الخفيفة والرملية .

التسميد: في حالة التربة الثقيلة قد لا تحتاج الأشجار إلى تسميد الا إذا كان النمو ضعيفا وفي هذة الحالة تسمد بحوالي 15 متر مكعب سماد بلدي للفدان مع جوال نترات جير. اما في حالة التربة الخفيفة أو الرملية فيجب إضافة حوالي 25 متر مكعب سماد بلدي للفدان مع 100-200 كجم نترات + 200 كجم سوبر فوسفات + 100 كجم سلفات بوتاسيوم للفدان تضاف على ثلاث دفعات الأولى قبل ظهور الأوراق الجديدة مباشرة أي في مارس وأبريل ودفعة ثانية بعد التلقيح والعقد أي في يوليو والدفعة الثالثة أثناء نمو الثمار في أغسطس وسبتمبر،

الري ...
تتحمل أشجار القشطة البلدي جفاف التربة والعطش بدرجة أكبر من الأنواع الأخرى إلا أن العناية بالري تزيد من المحصول ففي التربة الثقيلة تروي كل اسبوع صيفاً وكل شهر شتاء حسب الحاجة وجو المنطقة مع منع الري دون تعطيش أو تروى على فترات متباعدة وبكمية قليلة من منتصف ديسمبر إلى اواخر فبراير ميعاد أول رية، بينما في التربة الرملية والخفيفة يزداد عدد الريات فتروي كل 4-5 ايام صيفاً وكل 15-20 يوما شتاء حسب الحاجة وجو المنطقة لا يمنع الري من منتصف ديسمبر إلى أواخر فبراير بل تطول الفترة بين الريات وتقلل كمية الري.

التقليم ....
1-  تقليم تربية : تترك الأشجار لتنمو بحالتها الطبيعية مع مراعاة أن يكون شكل الشجرة منتظماً والقلب مفتوح نسبياً يتخلله الضوء والهواء 
2- تقليم الأشجار المثمرة : ثبت أن التقليم المتوسط سنوياً يجعل حجم الشجرة اصغر من حجمها الطبيعي ولكن لا يمنع الأفرع الجديدة من التزهير بشكل طبيعي كما أنة يزيد من حجم الثمار وعلية يقتصر التقليم على إزالة الأفرع الجافة والمصابة مع خف الأفرع المتشابكة والمتزاحمة وتقصير طول الأفرع الرئيسية للحد من ارتفاع هيكل الشجرة أكثر من اللازم لسهولة اجراء عمليات الخدمة المختلفة.

إعداد
د. أياد هاني اسماعيل العلاف
قسم البستنة وهندسة الحدائق
كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل
Ayad_alalaf@uomosul.edu.iq

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.