Header Ads

الامراض الطفيلية التى تصيب الاغنام

أمراض الدم:
تصيب الأغنام العديد من الطفيليات التي تتطفل علي كرات الدم الحمراء فتدمرها ويظهر الرض الذي يؤثر علي حالة الحيوان وإنتاجيته سالباً ويكوون هذا التأثير في صورة خسائر اقتصادية عالية.

 التشخيص:
التشخيص هام ويجب تحديد الطفيل لاعطاء الدواء الخاص به ويلاحظ أن التبليريا في الأغنام تتميز بتضخم الغدد الليمفاوية الظاهرة مع وجود بول غامق وأنيميا.
أما التشخيص المؤكد فيعتمد علي التشخيص الميكروسكوبي في شرائح أفلام الدم المصبوغة. بالنسبة للعلاج الدوائي فهو يختلف حسب الطفيل.

 أعراض المرض:
ينتقل الطفيل عن طريق عائل وسيط وهو حشرة القراد أو البعوض, تظهر الأعراض بصورة حادة حيث يفقد الحيوان الشهيق مع ارتفاع شديد في درجة الحرارة وظهور البول الملون وقد يكون هناك تضخم بالغدد الليمفاوية السطحية – وتنتهي الإصابة الحادة عادة بالنفوق من الهبوط في التنفس لقصور الدورة الدموية – أما بالنسبة للإصابات المزمنة فتكون مصحوبة بتضخم الغدد الليمفاوية السطحية.
 الوقاية والعلاج : تعتمد الوقاية علي الآتي:
السيطرة علي الطفيليات الخارجية إما بالرش أو التغطيس بصفة دورية بالمبيدات وطاردات الطفيليات.
الاهتمام بأماكن تواجد الحيوانات والتخلص من فضلات الحيوانات التي تأوي وتتكاثر بها الحشرات.
 
 الطفيليات الداخليةEndoparasites
الطفيليات الداخلية في الأغنام تشمل الديدان الأسطوانية, الديدان الشريطية, الديدان الكلوية, وهناك مضادات لكل مجموعة, ومضادات لكل مجموعة معا, ولهذا من المفضل والمستحسن تجريع المجترات الصغيرة دوريا في الأماكن التي تخص فيها هذه الطفيليات وتسمي بعملية التجريع وقد تحتاج أن تكون بصفة دورية كل 3 أشهر.
 
 الطفيليات الخارجية Exoparasites
تعتبر من العوامل الهامة والأساسية في نقل معظم الأمراض البكترية والفيروسية وطفيليات الدم وبذلك تقل مناعة الحيوان ويزداد ضعفه ومقاومته للأمراض عموماً.
تشمل:-
الذباب: اللاعق (غير الماص) مثل الذباب المنزلي وذبابة الدودة الحلزونية -  وذبابة نغف أنف الغنم – ذبابة الحظيرة – حشرة الكد ( برغوث صوف الغنم).
العنكبيان: ومنها القراد.
مفصليات الجرب:
حيث يسبب سقوط الصوف والشعر يقلل من القيمة الاقتصادية للجلد مع قلة إنتاج اللحم واللبن.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.