Header Ads



زراعة الزنجبيل

الجو المناسب لزراعة الزنجبيل -التربة المناسبة لزراعة الزنجبيل - زراعة الزنجبيل داخل المنزل وخارجة - حصاد الزنجبيل - الدول المنتجة للزنجبيل - رى وتسميد الجنزبيل - اماكن زراعة الزنجبيل
 
نبات الزنجبيل يعد الزنجبيل من النباتات العشبية التابعة للعائلة الزنجبيلية، وقد استخدم في الهند والصين في العصور القديمة كدواء وكنوع من أنواع التوابل المضافة للأطعمة، ويُشار إلى أنه ينمو ليصل إلى ارتفاع واحد متر، ويصل طول أوراقه من خمس عشرة إلى ثلاثين سانتي متر، ويشكل زيت الزنجبيل 2% من مكونات الزنجبيل

الجو المناسب لزراعة الجنزبيل
ينبغي زراعة الزنجبيل في المناخ الدافئ والمشمس، فهو ينمو بشكلٍ أفضل في هذه الأجواء، بحيث لا تقل درجة الحرارة عن 15.5 درجة مئوية،

التربة المناسبة لزراعة الزنجبيل
 يحتاج إلى زراعته في تربة خصبة، ومصرفة جيدة للماء، مع مراعاة درجة الحموضة المثالية لنمو الزنجبيل، والتي تتراوح بين (6-6.5)، وتحتاج نباتات الزنجبيل إلى معدل تساقط سنوي للأمطار يتراوح بين 250-300 سم للنمو بشكلٍ جيد، لذلك يجب الحرص على ريّها جيداً في حال لم تكن كمية الأمطار كافية، كما يجب إزالة الأعشاب الضارة من حول نبات الزنجبيل، وإضافة السماد، والفوسفور، والكالسيوم، والمواد العضوية

 زراعة الزنجبيل داخل المنزل 
يمكن زراعة الزنجبيل داخل المنزل من خلال زراعة الجذور المتوفر في المتاجر، أو الجذور التي يتم شراؤها للطهي، في حاويات، وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية

 اختيار الجذور الجيدة، غير الذابلة، والتي تحتوي على عقد، لنمو البراعم
قطع الجذور إلى قطع بمقاس 2-5 سم
 نقع القطع في الماء الدافئ طوال الليل
 ملء وعاء أو حاوية زراعة بتربة خصبة، وغرس كل قطعة من قطع الجذور في التربة بعض السنتيمترات، وتغطيتها بالتربة بلطف

الرى بشكلٍ معتدل، مع تجنب الإفراط في الريّ حتى لا تتعفّن
اختيار منطقة دافئة ليتمّ وضع الحوض فيها، بحيث تكون درجة الحرارة حوالي 24 درجة مئوية

 الزراعة خارج المنزل 
يمكن أيضاً زراعة الزنجبيل خارج المنزل، وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية: تقطيع جذور الزنجبيل إلى قطع بمقاس (2.54-3.81) سم، ووضعها لبضعة أيام جانباً، وفي حال تم شراء الجذور من المتجر، يجب نقعها في الماء طوال الليل، مع الحرص على أن تحتوي الجذور على الكثير من البراعم والعقد. زرع الجذور في التربة بعمق (5.08 -10.16) سم، وعرض (15.24 -20.32) سم، مع الحرص على أن تكون البراعم للجهة العليا

إضافة السماد إلى التربة في حال لم تكن خصبة بما فيه الكفاية، بحيث يمكن إضافة الأسمدة السائلة كل بضعة أسابيع

توفير الظروف المناسبة يُحرص على اختيار الموقع المناسب لزراعة الزنجبيل، فهو ينمو جيداً في الأجواء الدافئة والرطبة، لذلك يجب اختيار الموقع الذي يتعرّض للضوء الشمس المباشر لمدّة ساعتين إلى خمس ساعات، على أن يكون محميّاً من التعرّض للرياح القوية

 واختيار التربة الغنيّة بالمواد العضوية، والمصرّفة للماء بشكلٍ جيد

 حصاد الزنجبيل 
يمكن حصاد الزنجبيل عن طريق حفر ما حول النبات، وإزالة الجذور في أيّ وقت، ولكن يعتبر أفضل وقت لحصاده عندما تمرّ فترة ثمانية إلى عشرة أشهر من الزراعة، بحيث يصل ارتفاع النبات حينها إلى 0.5-1 متر، ثمّ يتمّ سحب النبات الأخضر، بحيث يخرج الجذر معها
وبعد الحصاد يتم اختيار الجذور وإعادة زرعها مباشرةً

أماكن زراعة الزنجبيل
 يعد الزنجبيل من النباتات التي تتأقلم مع المناخ الدافئ الرطب؛ لذلك من المناسب أن يُزرع في المناطق شبه الاستوائية، وعند زراعته يُنصح باختيار موقع محمي من الرياح القوية، ويحتوي على إضاءة جيدة، منها ساعتين إلى خمس ساعات من ضوء الشمس المباشر

الدول المنتجة للزنجبيل 
وصل الإنتاج العالمي للزنجبيل في العام 2013م إلى 2100 مليون كغم، وقد شكلت الهند أعلى الدول المنتجة له بنسبة 33% من إجمالي الإنتاج في العالم، تليها الصين في المرتبة الثانية بنسبة 19%، ونيبال في المرتبة الثالثة، ثم اندونيسيا ونيجيريا على الترتيب

 زراعة الزنجبيل 
يجب اختيار تربة طينية غنية بالمواد العضوية؛ وذلك لحفظ الماء فيها ومنع تشبع الجذور به -أي بالماء-، مع التنويه إلى إضافة السماد العضوي في حال كانت التربة غير مثالية للزراعة؛ فيمكن إضافة الأسمدة السائلة لعدة أسابيع مثلاً

 وعند الزرع يتم قطع جذور الزنجبيل إلى قطع بطول من 2.5 إلى 4 سم تقريباً، وتركها جانباً لعدة أيام، ويتم زرعها في بداية الربيع عند تشكل البراعم على كل قطعة، مع الإشارة إلى المباعدة بين كل قطعة والأخرى مسافة 15 إلى 20 سم تقريباً عند الزراعة، وزراعة الواحدة على عمق 5 إلى 10 سم، مع توجيه البراعم نحو الأعلى


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.