Header Ads

الأصناف المناسبة لإنتاج زيتون المائدة فى سوريا


يتوفر في القطر العربي أصناف عديدة من الزيتون تستعمل لإنتاج الزيت والتخليل وتتميز هذه الأصناف بتنوعها من حيث الحجم والمحتوى من الزيت والرطوبة ونسبة كل من اللب والبذرة إلى الثمرة. ومن أهم الأصناف التي تجود في القطر مايلي

 الدان
وهو أكثر الأنواع انتشاراً في محافظة دمشق ويتميز بارتفاع نسبة زيته إذ تبلغ 18-25 % من وزن الثمار ، ثماره صغيرة منتفخة في الوسط ، يبلغ طول ثمرته 12-13 ملم ويسود لونها عند النضج، ويستعمل هذا النوع لاستخراج الزيت وللتخليل الأخضر والأسود.

 الجلط
 يشتهر هذا الصنف في الأسواق التجارية، وتنتشر زراعته في ضواحي دمشق وهو جميل الشكل، ويعد من أشهر الأنواع في صناعة الزيتون المخلل. ثمرته كبيرة طولها 30-33 ملم وقطرها 24-26 ملم يسود لونها عند النضج وتشبه حبة البلح، ويستعمل للتخليل الأخضر والأسود.

 المصعبي أو الأخضر
 يزرع أيضاً في ضواحي دمشق، ثمرته أسطوانية مخروطية الشكل طولها 30-32 ملم وقطرها 23-24 ملم وتقطف خضراء وتكبس وهي مرغوبة في الأسواق التجارية في دمشق.

الخضيري
 وهو أكثر الأصناف انتشاراً في الساحل ، يتميز بارتفاع نسبة الزيت حوالي 26% من وزن الثمرة، ثماره صغيرة الحجم اللب جيد يستعمل لاستخراج الزيت وللتخليل الأخضر.

 الدرملاني والتمراني
 أيضاً تسود زراعتهما في المنطقة الساحلية ثمارها كبيرة الحجم كروية الشكل ، يسود لونها عند النضج، وتستعمل للتخليل الأسود فقط.

 المعري والصوراني
 تجود زراعتهما في محافظة إدلب ، ثمارهما مقبولة اللب جيد، البذرة صغيرة الحجم، ثمارها مدورة وزنها حوالي 2.5 غ لون الثمار أحمر خمري. نسبة الزيت فيهما مرتفعة حوالي 28% من وزن الثمرة وأهم استعمالها في استخراج الزيت والتخليل الأخضر والأسود.

 الزيتي
 ينتشر هذا النوع في محافظة حلب ، ويتميز بارتفاع نسبة الزيت فيه 28% وصغر حجم الثمرة، يستخدم أساساً لاستخراج الزيت ويصلح للتخليل الأخضر.

القيسي
يتواجد في محافظة حلب أيضاً ، ثماره كبيرة الحجم وزنها 5 غ نسبة اللب فيه مرتفعة ويصلح للتخليل الأخضر.

 مجموعة أصناف تنتشر في تدمر
 ومن أهمها أبو سطل والجلط التدمري والمهاطي وأبو شوكة، وتتميز هذه الأصناف بكبر حجمها وانخفاض نسبة الزيت فيها وكبر حجم البذرة وليونة الثمار وتستخدم للتخليل الأخضر والأسود.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.